تقنيات كورية متطورة تدعم المغرب للحد من انتشار "جائحة كورونا"

تقنيات كورية متطورة تدعم المغرب للحد من انتشار "جائحة كورونا"

Size
Price:

Lire la suite

تقنيات كورية متطورة تدعم المغرب للحد من انتشار "جائحة كورونا"
الأربعاء 02 شتنبر 2020 - 21:00
أعلنت الوكالة الكورية للتعاون الدولي (KOICA) عن إطلاق مشروع "الاستجابة لكوفيد-19 بالمغرب" لدعم جهود المملكة في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وتم إعداد هذا المشروع بشراكة بين الوكالة ومنظمة "غلوبال كير" العاملة في مجال الصحة، ووزارة الصحة المغربية، وهو ما يؤكد التزام البلدين بالتعاون المستمر والمثمر.
وذكرت الوكالة، في بلاغ توصلت به هسبريس، أن هذا المشروع يهدف إلى تقوية قُدرات المؤسسات الصحية من خلال توفير أدوات ومعدات الحماية الشخصية لحماية مقدمي الرعاية من "كوفيد-19".
كما يسعى المشروع إلى تحسيس الساكنة بخصوص فيروس كُورونا، ودعم الفئات الاجتماعية الهشة من خلال الدعم النفسي خلال هذه المرحلة الاستثنائية.
ويمتد مشروع الاستجابة لـ"كوفيد-19" لمدة خمسة أشهر، ما بين غشت ودجنبر 2020، حيث سيتم إطلاق نظامين للاستجابة والتعقب المحوسب للاستجابة السريعة والنظامية للجائحة، الأول عبارة عن نظام رمز الاستجابة السريعة (QR)، وآخر يتعلق بتطبيق للفحص الذاتي لـ"كوفيد-19".
وقالت الوكالة إن نظام رمز الاستجابة السريعة يعد طريقةً آمنة ودقيقة لتوفير معلومات عن معطيات الاتصال للمخالطين للحالات الإيجابية لتشجيع الفحص المبكر دون انتهاك الخصوصية. أما تطبيق الفحص الذاتي لـ"كوفيد-19"، فهو يسمح بالتحقق من الأعراض الخاصة بالفيروس، مثل الحمى والصداع وصعوبة التنفس، من أجل التواصل مع الطاقم الطبي.
وبالإضافة إلى ما سلف، يتضمن المشروع تنظيم ندوات افتراضية بين المغرب وكوريا من أجل ضمان تبادل الخبرات والمعرفة حول التقنيات الكورية لمحاربة "كوفيد-19"، وتقديم وشرح نظام رمز الاستجابة السريعة وتطبيق الفحص الذاتي.
وفي إطار مكافحة جائحة فيروس كورونا، سبق للوكالة الكورية للتعاون الدولي أن دعمت المنظمة غير الحكومية "غلوبال كير" ما بين 25 يونيو و31 غشت في عملية شراء المعدات الطبية من أقنعة واقية للوجه ومطهرات كحولية.
وقد عملت "غلوبال كير" على توزيع هذه المعدات الطبية من خلال المديريات الجهوية لوزارة الصحة في جهات طنجة والدار البيضاء ومراكش والرباط وسلا، على مستفيدين بلغ عددهم 120، منهم 24 طبيباً و96 ممرضاً.
وخلال فترة الجائحة أيضاً، قامت الوكالة والمنظمة بتوزيع مواد غذائية لفائدة الأشخاص في وضعية هشاشة الذين تضررواً بشكل أكبر من الأزمة الناتجة عن فيروس كورونا، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه العملية 2150 شخصاً في طنجة ومراكش والدار البيضاء والرباط وسلا.

0 Reviews

Formulaire de contact

Nom

Adresse e-mail *

Message *